أعلن المعهد الوطني للأمراض المعدية، اليوم الاثنين، أن جنوب إفريقيا تجاوزت، رسميا، الموجة الثالثة من وباء (كوفيد-19).

وأفاد المعهد بأن نمو الفيروس وعودة ظهور العدوى من جديد قد يستغرق ثلاثة أشهر على الأقل، مضيفا أنه تم تقديم أكثر من 16.8 مليون جرعة من اللقاحات إلى حدود الساعة.

وبخصوص الحملة الانتخابية للاستحقاقات البلدية لفاتح نونبر المقبل، أكد المصدر نفسه أن الحملات الانتخابية التي جرت في الخارج كانت “آمنة إلى حد معقول”، معربا عن قلقه المستمر بشأن التجمعات في الأماكن المغلقة، وسط الأزمة الصحية الحالية.

وقد سمحت النتائج الإيجابية التي تحققت في مكافحة الوباء، لحكومة البلاد زيادة تخفيف القيود المفروضة.

وقال الرئيس الجنوب إفريقي، سيريل رامافوزا، إنه استنادا إلى المقترحات والمناقشات مع مختلف الجهات المختصة، أوصت اللجنة الوزارية لمكافحة فيروس (كوفيد-19) بتخفيف القيود في البلد بالانتقال إلى مستوى الاحتواء المعدل (2).

وقد سجلت جنوب إفريقيا، منذ تفشي الوباء، أكثر من 2,8 مليون حالة إصابة بالفيروس، منها 88 ألف حالة وفاة.

ولتحقيق المناعة الجماعية في هذا البلد، الذي يبلغ عدد سكانه 59 مليون نسمة، يجب تلقيح أكثر من 40 مليون شخص تلقيحا كاملا.