لقي أزيد من 60 شخصا مصرعهم أمس (الثلاثاء)، في تفجيرين انتحاريين استهدفا مسجدا وسوقا في مدينة “موبي” شمال شرقي نيجيريا.

التفجيرات التي يعتقد أن جماعة «بوكو حرام» المتطرفة تقف وراء تنفيذها، تمت عندما فجر شخص حزاماً ناسفاً في مسجد في الساعة 13:20 (12:20 توقيت غرينيتش) بعد صلاة العصر في مدينة موبي التي تبعد 200 كيلومتر من يولا عاصمة ولاية اداماوا.

LAFOBA2 2022

وقال احد سكان موبي محمد حميدو: «شاركت في دفن 68 شخصاً، وكان نقل الجثث الى المقبرة مستمراً في ما كنت اغادر. انه الهجوم الاسوأ الذي تشهده موبي. الخسائر البشرية لا يمكن تصورها».
مصدر في مستشفى موبي الحكومي، أعلن عن: «استقبال 37 جثة وعشرات الجرحى»، الا ان المسعف ساني كاكالي قال «شاهدت نقل 42 جثة الى المستشفى و68 جريحا». وقال عبدالله لبران «هناك 73 قبرا محفورا تم دفن الجثث فيها».

ويجري الرئيس النيجيري محمد بخاري زيارة الى واشنطن، حيث التقى نظيره الاميركي دونالد ترامب الذي تعهد تقديم مزيد من الدعم في المعركة ضد «بوكو حرام».

واشترت نيجيريا من الولايات المتحدة حوالى عشر طائرات هجومية خفيفة من طراز «سوبر توكانو ايه 29» في صفقة قيمتها 496 مليون دولار (413 مليون يورو).