أقدمت حركة طالبان على إغلاق الجامعات أمام الفتيات في أفغانستان، الأمر الذي تسبب في موجة غضب شديدة في الوقت الذي يعملن على تغيير حياتهن.

وذكرت شبكة ’’امو‘‘ الأفغانية أن عدد من الطلاب الذكور في جامعة نانجارهار قاموا بترك دروسهم تضامنا مع زميلاتهم.

من ناحية أخرى، أعلن أستاذان في جامعتي كابول وقندوز عن توقفهما عن إعطاء الدروس إحتجاجًا على قرار طالبان.

يذكر أن وزارة التعليم العالي في أفغانستان أعلنت بالأمس منع الفتيات من التعليم الجامعي إلى حين إشعار آخر.