رغم انتشار جنود مكافحة الشغب الإسبان على طول الشواطئ المحاذية لمدينة الفنيدق، تواصل اليوم الأربعاء توافد المهاجرين على سبتة المحتلة منذ يوم الإثنين، في ظل أزمة دبلوماسية بين الرباط ومدريد.

وانتشر منذ ساعات الصباح الأولى عشرات من جنود مكافحة الشغب الإسبان، في الوقت الذي تجري فيه سفينة لخفر السواحل دوريات مراقبة لحمل المرشحين للهجرة سباحة على التراجع، بحسب ما أفاد صحافيو وكالة فرانس برس في المكان.

إلى ذلك كانت السلطات الثلاثاء إرسال خمسين عنصرا إضافيا لتعزيز مئتي عنصر من قوات الأمن الاسبانية تم إرسالهم من قبل، بينما هناك 150 آخرون في حالة تأهب استعدادا للتدخل.

LAFOBA2 2022

في الوقت الذي وعد فيه رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز “بإعادة النظام” إلى سبتة، واصفا التدفق غير المسبوق لآلاف المهاجرين بأنه “أزمة خطيرة بالنسبة لاسبانيا ولأوروبا أيضا”.

وأفاد صباح الأربعاء في البرلمان الاسباني بمدريد أن 4800 مهاجر تمت إعادتهم إلى المغرب منذ الاثنين.