تم أمس الخميس، تدشين وتفقد عدد من المشاريع التنموية بجماعتي الزاك والبيرات بإقليم أسا الزاك.

وهكذا، أشرف عامل إقليم أسا-الزاك، يوسف خير، والمدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية، جبران الركلاوي، والوفد المرافق لهما الذي ضم رؤساء المجالس المنتخبة بالإقليم وشخصيات مدنية وعسكرية، على تدشين فضاء للترفيه بالزاك (5000 متر مربع) بكلفة إجمالية بلغت مليون و517 ألف و359 درهم ، والذي يضم ملعبا بالعشب الاصطناعي (940 متر مربع)، وفضاء للألعاب (230 متر مربع)، ومساحات خضراء، ومرافق صحية.

كما قام الوفد بزيارة تفقدية لسير أشغال مشروع إحداث ساحة كبرى “المغرب العربي” وسط المدينة على مساحة 15 ألف متر مربع بكلفة تناهز 13 مليون درهم تشمل الإنارة العمومية وإحداث مساحة خضراء والتبليط ومرافق أخرى .

ومن شأن هذا المشروع أن يساهم في خلق جاذبية لمركز جماعة الزاك وتعزيز البنية التحتية وتوفير فضاء ترفيهي للساكنة المحلية.

وبالجماعة الترابية البويرات (حوالي 120 كلم عن مدينة أسا) ، قام عامل الإقليم والوفد المرافق له، بتدشين مشروع تأهيل الجماعة الذي كلف إنجازه 5 ملايين و400 ألف درهم شملت تهيئة الطرق والأرصفة والإنارة العمومية والتشجير والتشوير الأفقي والعمودي .

وقد تم إنجاز هذا المشروع، الذي يندرج في إطار اتفاقية الشراكة من أجل تمويل وتنفيذ برنامج التأهيل الحضري لعمالة أسا الزاك، بشراكة بين وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية، وعمالة إقليم أسا الزاك، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والمجلس الإقليمي لأسا الزاك، وجماعة البويرات.

LAFOBA2 2022

وبالمنطقة ذاتها، قدمت لعامل الإقليم والوفد المرافق له، شروحات حول ثلاثة مشاريع إيكولوجية سيتم إنجازها بتمويل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع المياه والغابات)، وذلك في إطار اتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي لأسا الزاك.

ويتعلق الأمر، بمشروع تهيئة محطة تأقلم وإعادة توطين الوحيش الصحراوي وخاصة الغزال المهر بجماعة البويرات، وهو مشروع يهدف إلى خلق بيئة مواتية للوحيش داخل هذه المحطة (500 هكتار) من أجل التأقلم، قبل انطلاقها في المناطق الطبيعية، وذلك بكلفة إجمالية تبلغ مليون و499 ألف و136 درهم.

أما المشروع الثاني، الذي رصد له غلاف مالي يصل إلى 210 ألف درهم ، فيهم إنجاز أشغال تهيئة برجين للمراقبة بمحيط محطة تأقلم الوحيش الصحراوي، بهدف التمكن من مراقبة تحركات الوحيش بالمحطة.

ويتعلق المشروع الثالث بإنجاز أشغال خلق وتهيئة نقطة مائية داخل هذه المحطة من أجل إمداد الوحيش بالماء الشروب .

وكان عامل إقليم أسا الزاك، والمدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية، قد أشرفا، أول أمس الأربعاء، بحضور رؤساء المجالس المنتخبة ، على تدشين العديد من المشاريع التنموية بمدينة أسا، تندرج ضمن برنامج التأهيل الحضري للإقليم.

ويتعلق الأمر، على الخصوص، بتدشين شارع مولاي رشيد، وإعطاء الانطلاقة لمشروع بناء ساحة محمد السادس، وكذا تفقد موقع إنشاء المسبح شبه الأولمبي، فضلا عن تسليم معدات لفائدة التعاونيات المستفيدة من برنامج تحسين الدخل وإدماج الشباب في أسا.