لفظت فتاة عاملة بإحدى وحدات تصبير السمك بمدينة الطنطان، أنفاسها الأخيرة بمستشفى الحروق بمراكش ، حيث عجزت الأطقم الطبية المختصة عن إنقاد حياتها.

و بحسب ما نقلته “الأحداث المغربية”، فإن أسباب هذا الحادث المأسوي ، تعود إلى قيام الهالكة وهي ،حديثة العهد بالعمل ، بعد انتهاء فترة المدوامة ، بمحاولتها إزالة بعض اصناديق ، التي كانت عالقة بالصهريج، قبل أن تنزلق بداخله بعدما فقدت توازنها.

LAFOBA2 2022

إلى ذلك تم  انتشالها المعنية من طرف زملائها ، بعدما أصيبت بحروق خطيرة ، عجلت بنقلها الى مستشفى الحسن بطانطان ومنه إلى مراكش ، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة هناك.

وخلفت هذه الفاجعة ، حزنا واسى كبيرين في صفوف العاملين بمعامل تصبير السمك بطانطان ، واعتبروه فرصة ، لفتح تحقيق شامل حول الظروف ، التي تشتغل فيها العاملات ، بمصانع السمك.

*الصورة تعبيرية