تحرّكت عناصر الشّرطة القضائيّة للأمن بـ”كليميم”، عقب شكاية بسرقة مخبزة من الدّاخل اِستهدفَ خلالها مجهول مبلغاً ماليّاً مُهِمّاً، وبعد فصل من التحريّات والمعاينات وتحليل تسجيلات كاميرات المراقبة، تبيّنَ أنّ المشتبه فيه، رجل خمسيني يعمل مُستخدماً في نفس المخبزةِ .

 

هذا، وقال مصدر أمني مأذون، أنّهُ وبعد توقيف المشتبه فيه، تمّ وضعُهُ رهن تدبير الحراسة النظريّة، الذي يجري تحت اِشراف النّيابة العامّة لدى محكمة الإستئناف .

LAFOBA2 2022

 

وفي سياقٍ آخر، أوقفت مجموعة الأبحاث والتّدخّل بولاية أمن “العيون”، 4 أشخاص بعد توفُّر معلومات بوجود معنيّين يعملون على تقطير مُسكّر ماء الحياة وترويجه على متن سيارة خفيفة، إذ وبعد تكثيف التّحريّات، تمّ اِيقاف السّيّارة بتجزئة الوحدة وعلى متنها 3 أشخاص من بينهم إمرأة مبحوث عنها بموجب مذكرتي بحث، وعُثِرَ بداخل السّيّارة على 16.5 لتر من صافي مُسكّر ماء الحياة، بالإضافة إلى قنينتي غاز كبيرتي الحجم .

 

إلى ذلك، وعملاً بالمقتضيات القانونيّة، لحالة التّلبُّس، أُجرِيَ تفتيش دقيق بأحد المنازِل، ما أسفر عن توقيف المشتبه فيه الرّابع، وحجز مُعدّات ثلاث مصانع تقليدية مُخصّصة لتقطير المُسكّر كانت مُشغّلة، مع وجود 22 كيساً بلاستيكيّاً مُعبّئاً بنفس الخمرة، وعلى الفور تمّ اِتلاف 2200 لتراً من المواد المُخمّرة معبّأة داخل براميل كبيرة الحجم، وتمّ اِخضاع الموقوفين الأربعة، لتدابير الحراسة النظريّة لفائدة البحث وتقديمهم للنّيابة العامّة المُختصّة .