أصدر زعيما كوريا الشمالية “كيم جونغ أون”، والجنوبية “مون جيه إن”، بيانا مشتركاً أعلنا فيه عن الوقف المتبادل لجميع الأعمال العدائية بين بلديهما، وبدء “عهد جديد” في شبه الجزيرة الكورية.

و تضمن الإعلان البنود التالية:

LAFOBA2 2022
  • شبه الجزيرة الكورية لن تشهد حربا بعد اليوم، وقد بدأ عهد جديد للسلام
  • الكوريتان تعتزمان تحويل اتفاقية الهدنة لعام 1953 إلى معاهدة سلام، والبدء في التفاوض مع الولايات المتحدة والصين بهذا الشأن
  • الكوريتان ستعملان مع الولايات المتحدة على عقد قمة ثلاثية أو رباعية من أجل إحلال سلام ثابت
  • الكوريتان تجددان التأكيد على التزامهما بالاتفاقيات حول عدم الاعتداء المتبادل وعدم استخدام القوات المسلحة ضد بعضهما
  •  الكوريتان اتفقتا على تقليص الأسلحة على مراحل من أجل تعزيز الثقة وخفض التوتر العسكري
  • الكوريتان تتعهدان بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية بشكل كامل، ودعم الجهود الدولية الرامية لتحقيق هذا الهدف
  • الكوريتان تتعهدان باتخاذ إجراءات منع وقوع صدامات في البحر الأصفر وإقامة منطقة سلام هناك
  • الجنوب والشمال سيطلقان في وقت قريب مباحثات في مختلف المجالات وعلى مختلف المستويات، بما فيها الرفيعة
  • الكوريتان اتفقتا على استئناف الحوار عن طريق الصليب الأحمر لتواصل العائلات المفرقة بين الجنوب والشمال، على أن يتم أول لقاء بين أفراد هذه العائلات في 15 أغسطس المقبل