أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مستهل أول لقاء حضوري مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان منذ 1.5 عام، بواقع العلاقات بين موسكو وأنقرة.

وذكر بوتين في مستهل محادثاته مع أردوغان في مدينة سوتشي الروسية أنهما كانا على تواصل مستمر منذ آخر لقاء بينهما عقد في مارس 2020، مضيفا: “يسرنا أن نشير إلى أن علاقاتنا تتطور على نحو إيجابي، والمؤسسات المختصة تعمل دائما مع بعضها البعض في جميع الاتجاهات”.

وتابع: “المحادثات بيننا تواجه صعوبات أحيانا، لكنها تفضي إلى نتائج نهائية إيجابية، وتعلمت مؤسساتنا المختصة إيجاد حلول وسط تصب في مصلحة كلا الجانبين”.

وتطرق الرئيس الروسي في كلمته خاصة إلى التعاون بين موسكو وأنقرة في ملفات دولية ملحة، قائلا: “نتعاون بشكل ناجح إلى حد كبير على الصعيد الدولي، وأقصد بذلك سوريا واتصالاتنا الرامية إلى تنسيق المواقف بشأن ليبيا، كما يعمل بشكل نشط المركز الروسي-التركي الخاص بالرقابة على وقف إطلاق النار عند الحدود بين أذربيجان وأرمينيا، ويمثل هذا التعاون ضمانا ملموسا للاستقرار وتنسيق مواقف الطرفين بشأن الخطوات الجديدة الرامية إلى تحقيق المصالحة”.

كما أشاد بوتين بالتعاون في المجال الاقتصادي بين روسيا وتركيا، لافتا إلى الديناميكية الإيجابية في التبادل التجاري والاستثمارات، بالإضافة إلى مشروع خط الأنابيب “السيل التركي”.

وتابع الرئيس الروسي: “بطبيعة الحال، هناك العديد من المسائل المتراكمة، ويسرني جدا أن أرحب بكم في روسيا لأنه لا يمكن مناقشة كل شيء هاتفيا”.