أفاد بلاغ المديرية الجهوية للصحة في جهة العيون أنها ”اتخذت كافة الإجراءات والتدابير المعمول بها في حق كل من قام بتصوير أو تسجيل فيديوهات داخل حرم المؤسسات الصحية التي تعد سافر من خلال تسجيل مرضى أو مرافقين لهم داخل المصالح الإستشفائية بصورة تهدف إلى المس بسمعة ومصداقية عمل هذه المصالح، مما يخلف نوعا من الخوف والهلع لدى الرأي العام المحلي وينافي الواقع ويبخس الحهود التي تبذل الأطر الصحية والسلطات المحلية لتعزيز العرض الصحي والتصدي للإرتفاع المتزايد لعدد المصابين بفيروس كورونا المستجد“.

LAFOBA2 2022

وأضاف البلاغ: ”َعليه فقد باشرت المديرية الجهوية للصحة بالعيون تحريك المسطرة القانونية لمتابعة كل من قام بتصوير أو تسجيل دون إذن أو موافقة مسبقين من الادارك المعنية تبعا لما هو منصوص عليه قانونا وفي احترام تام للمسطرة التي يتوجب عليه احترامها التقييد بها“.

وإختتم: ”وفي الختام تهيب المديرية الجهوية للصحة بالعيون بالمواطنين التقيد بإجراءات النظافة والسلامة الصحية حتى تنصدى جميعنا للإرتفاع المتزايد لعدد المصابين بفيروس كورونا“.