هبطت طائرة تابعة للخطوط الجوية الكويتية اضطراريا في مطار طرابزون شمال شرقي تركيا، بعد بلاغ عن وجود قنبلة داخلها.وأجلت قوات الأمن التركية الركاب من الطائرة، فيما قامت شرطة المطار الذي بات يخضع لتدابير أمنية موسعة، بنقل المسافرين الآخرين خارج مبنى الركاب.
وعلى صعيد متصل، أجرى خبراء إزالة القنابل الذين قدموا إلى المطار عمليات بحث وتفتيش عبر الكلاب المدربة.
كما أن الحقائب التي أخرجت من الطائرة خضعت للفحص بجهاز أشعة “X-ray” متحرك.
وقال والي طرابزون إسماعيل أوسطة أوغلو، في تصريحات للصحافيين، إن بلاغ القنبلة ورد إلى المركز العام للخطوط الجوية الكويتية.
وأوضح أن جميع الطائرات التابعة للخطوط الكويتية الموجودة في الجو في تلك اللحظة هبطت اضطراريا بموجب القواعد الدولية.
وأضاف: “بحسب علمنا جرت عمليات هبوط في مناطق أخرى، وبالنسبة لنا هبطت طائرة تابعة للخطوط الجوية الكويتية في مطار طرابزون حوالي الساعة 11:18 (+3 تغ) كانت أقلعت من الكويت باتجاه طرابزون برحلة رقم CZR 314”.
وأشار إلى أن الفرق الأمنية أجرت عمليات البحث الدقيق في الطائرة بعد ركنها في مكان آمن.
وتابع: “ضمت الطائرة 51 راكبا و6 من الطاقم، وتم إجلاؤهم جميعا”.
وحول إيقاف الرحلات الجوية في المطار، أكد الوالي أن هذا الأمر ليس موضع نقاش، وأن الطائرة في منطقة آمنة، وستواصل رحلتها بعد إتمام عمليات التفتيش.