أعلنت السلطات الجزائرية عن اعتقال 21 شخصا ينتمون لتنظيم “رشاد” المصنف “إرهابيا” في ولاية المدية، غربي العاصمة الجزائر.

وأفاد بيان لقيادة الدرك الوطني الجزائري أن فصيلة الأبحاث التابعة له تمكنت أمس الجمعة من “تفكيك خلية إرهابية تتكون من 21 شخصا ينتمون لتنظيم “رشاد” الإرهابي عبر إقليم الولاية”.

LAFOBA2 2022

وأضاف البيان أنه تم تقديم أعضاء “الخلية الإرهابية” أمام وكيل الجمهورية لدى القطب الجزائي المتخصص لسيدي أمحمد (الجزائر العاصمة) الذي أحالهم أمام  قاضي التحقيق، والذي أصدر في حق 18 منهم أمرا بالإيداع، فيما تم وضع الثلاثة الباقين تحت الرقابة القضائية”.

ويتابع الموقوفون بعدة تهم بينها “المؤامرة ضد أمن الدولة”، و”الانخراط والإشادة بمنظمة إرهابية”، و”التحريض على الكراهية بين المواطنين والسكان”، و”نشر وتوزيع بغرض الدعاية لمنشورات عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية”.

ويشار إلى أن الجزائر كانت قد صنفت حركة “رشاد” كتنظيم إرهابي وأصدرت مذكرة توقيف دولية في حق رئيسها محمد العربي زيتوت، الدبلوماسي السابق المقيم حاليا في العاصمة البريطانية لندن.