تمكنت إمرأة مغربية عالقة في سبتة، يوم الثلاثاء، من العودة إلى المغرب سباحة في أمر مثير للإعجاب بحسب موقع ”Faro de Ceuta“ الإسباني.

ويظهر مقطع فيديو التقطه صحفيون إسبان الإمرأة وهي تكافح من أجل السباحة لكنها مثابرة حتى عبرت الحدود المغربية الإسبانية.

ويظهر الفيديو، الإمرأة وهي تمشي بصعوبة عبر شاطئ تراجال، بالقرب من الحدود بين سبتة والفنيدق. حاولت في البداية تسلق حواجز الأمواج التي رسمتها للحدود، لكنها فشلت.

LAFOBA2 2022

بعد أن كادت أن تصاب من الصخور، قررت السباحة حول الحدود للوصول إلى المغرب. وتُظهر اللقطات رواد الشاطئ وهم يشاهدون المشهد في رهبة.

وبعد ملاحظة معاناتها، قام إثنان من أفراد الحرس المدني الإسباني بإلقاء قارب نجاة للتأكد من أنها لا تزال طافية حتى وصول زوارق الدورية. وعندما وصلت القوارب، كانت المرأة المغربية قد تمكنت بالفعل من عبور الحدود الدولية، تاركة منطقة الخاضعة للحرس المدني الإسباني.

وبحسب موقع ”Faro de Ceuta“، تلك المرأة المغربية تُدعى أمل، علقت منذ منتصف مارس الماضي في سبتة بعد أن قررت المغرب إقفال الحدود الدولية بسبب جائحة فيروس كورونا.