هدف مقابل لا شيء، هي النتيجة ذاتها التي خسر بها المنتخب المغربي أمام نظيره الإيراني في الوقت القاتل (د:95″)، بهدف خاطئ من المهاجم الأوسط “عزيز بوهدوز”، اسكنه في شباك الحارس “منير المحمدي”

LAFOBA2 2022

وعلى غرار سيناريو خسارة المنتخب المصري أمام نظير الأوروغواياني، فشل أسود الأطلس في إسكان الكرة بالشباك الإيرانية، طيلة مجريات اللقاء الذي بصموا فيه على أداء رجولي افتقد للفاعلية.

يذكر أن الانتصار منح المنتخب الإيراني ثلاث نقاط غالية، في مساره ضمن المجموعة الثانية، فيما يظل رصيد المنتخب الوطني متجمداً في انتظار المواجهتين المتبقيتين أمام كل من المنتخب البرتغالي و الإسباني.