الدعوة لتنظيم وقفة إحتجاجية مساء اليوم الثلاثاء، ليست للضغط على المقاطعين من أجل وقفة حملة المقاطعة التي تستهدف منتوجات ثلاث شركات، ذلك ما أكده ‘النعم ميارة” الكاتب العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب، و القيادي بحزب الاستقلال.

المكتب الوطني للإتحاد العام للشغالين بالمغرب توصل فعلا -بحسب ميارة-  خلال الأسبوع الماضي برسالة من إدارة الشركة، تخبره بعزمها على تسريح 600 عامل بسبب تداعيات حملة “المقاطعة”، مما دفع ثلاث مكاتب نقابية، إلى الإتفاق على تنظيم وقفة إحتجاجية أمام البرلمان.

LAFOBA2 2022

هذه الخطوة الإحتجاجية تأتي للتعبير عن استنكار الصمت الحكومي على تسريح العمال، وليس للرد على المقاطعين”، النفي جاء من “ميارة” الذي أكد عدم “وجود أي تنسيق إقليمي لتنظيم وقفات إحتجاجية أمام مقرات العمالات في الأقاليم الفلاحية”.

وأضاف الكاتب العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب، “أن عمال سنطرال دانون، يريدون الدفاع عن حقهم في إستقرار الشغل، والمغاربة أحرار في أن يقاطعوا ما يريدون”.