تعد وسائل الإعلام والتواصل ،جزء لا يتجزاء من حياة الإنسان، فالغنى عنها أصبح شبه مستحيل، ولهذا أجرت المندوبية السامية للتخطيط، دراسة في الموضوع مفاده على أن المغاربة 84٪ من وقت فراغهم يتمثل في توزيعهم لستة أنشطة رئيسية.

إذ يقضون قرابة ساعتين و 14 دقيقة أمام شاشة التلفزيون، فيما يقضون 59 دقيقة في ممارسة الشعائر الدينية،و 43 دقيقة للقيلولة، بينما 38 دقيقة تذهب نتيجة الكسل، كما يخصص المغاربة 37 دقيقة في المحادثات، و 26 دقيقة من وقت فراغهم في الحفلات والاستقبال والزيارات.

وبالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة فما فوق يقضون ساعتان و 14 دقيقة فما فوق أمام جهاز التلفزيون، أي 33.6٪ من وقت فراغهم.بينما تأخد ممارسة الرياضة والقراءة من وقتهم مجرد دقيقتين 2 فقط في اليوم.

LAFOBA2 2022

ويمتد نشاط مشاهدة التلفزيون بالنسبة للأطفال، بمعدل 43.6٪ من وقت فراغهم ، أي 3 ساعات في اليوم، ويكرسون دقيقتين فقط لممارسة الرياضة، ودقيقة للقراءة يوميا.

كما أثبتت الدراسات على أن الأطفال يقضون 12 دقيقة  على شبكة الانترنت معظمها في مواقع التواصل الإجتماعي.