صرحت سفارة المغرب بالمكسيك في بلاغ له بأن البلدين ملتزمان بالعمل بانسجام للنهوض بقطاع التعليم فيهما.

وأبرزت السفارة في ذات البلاغ أنه تم الإعراب عن هذا الالتزام، أمس الأربعاء، من قبل وزيرة التعليم العمومي المكسيكية، السيدة ديلفينا غوميز ألفاريز، على هامش مشاركة سفير المغرب بالمكسيك، السيد عبد الفتاح اللبار، في احتفال تخليد الذكرى المئوية لتأسيس أمانة التعليم العام بالمكسيك.

وبحسب المصدر نفسه، فإن التزام المغرب يتجسد من خلال مساهمته في الاحتفال باليوم الدولي لمناهضة العنف والتحرش في المدرسة، المزمع تنظيمه يومي 4 و 5 نونبر في كامبيتشي (جنوب شرق المكسيك).

وأعلنت وزيرة التعليم العمومي المكسيكية، خلال هذا الاحتفال، عن إطلاق حملة وطنية للقضاء على الأمية التي لاتزال تمس أربعة ملايين شخص بهذا البلد، أي ما يقارب 4 في المائة من الساكنة.