وضع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم السيد فوزي لقجع  اليوم الثلاثاء بمعية رئيس الجامعة الكامرونية لكرة القدم، على هامش مناظرة كرة القدم النسوية بإفريقيا المنعقدة بمراكش، حدا لكل الشائعات والأخبار التي جرى تداولها في الإعلام الإفريقي حول عزم المغرب بمعية الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على المضي قدماً في سحب تنظيم كأس إفريقيا للأمم 2019 من الكامرون لتأخرها الكبير في الوفاء بالتعهدات والإلتزامات المنصوص عليها في دفتر التحملات.

LAFOBA2 2022

ليؤكد بذلك “لقجع” أن المغرب لن يطلب تنظيم كأس إفريقيا للأمم 2019 لأسباب رياضية وسياسية وقومية إفريقية، بل إنه سيعلن في الوقت المناسب عن دعمه الكامل لإقامة نسخة 2019 بالكامرون.

جدير بالذكر أن الصحافة الكامرونية كانت قد سمحت لنفسها بإطلاق العنان للخيالات والتهيؤات، التي ذهب إلى افتراض كون المغرب يريد الثأر من الكامروني عيسى حياتو الرئيس الأسبق لـ «لكاف» الذي  أشرف على سحب تنظيم المملكة لكأس إفريقيا للأمم سنة 2015، غير مقتنع بالأسباب التي قدمتها اللجنة المنظمة آن ذاك، مستغلة كون الأخير على رأس اللجنة التنظيمية.