قالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها أنها بدأت منذ بضعة أيام في استخدام تطبيق رقمي لمراقبة التنقلات الاستثنائية وضبط المخالفين.
المديرية اعتمدت على هذا التطبيق لتمكين الشرطة في نقاط المراقبة، بالرباط ومدن مجاورة، من التعرف على النقاط التي مر بها المواطن موضوع المراقبة، عبر رقم بطاقة التعريف الوطنية.
حيث يقتصر التطبيق، الذي صمم وبرمج من قبل مهندسي المديرية، على ضبط التنقلات الاستئنائية للمواطنين في نقاط المراقبة الأمنية “ولا علاقة له نهائيا بتحركاتهم في الفضاء العام خارجها”، وذلك “تفاديا للتنقلات العشوائية التي قد تكون سببا في تفشي الوباء ونقله من مناطق الى أخرى”، بحسب ما نقلت الوكالة عن مصدر من مديرية الأمن.
وشددت المديرية على أن التطبيق، الذي يحمله رجال الشرطة على الهاتف، لا يمكنهم “من الولوج إلى المعطيات الشخصية للمواطن”، مشيرا إلى الاستعداد لتعميمه على بقية مدن المملكة.

LAFOBA2 2022

أوردت المديرية العامة للأمن الوطني أن عدد إجراءات المراقبة الأمنية التي تم تفعيلها بموجب التطبيق المعلوماتي الخاص بفرض تطبيق حالة الطوارئ الصحية، بلغ حاليا 426 ألفا و72 إجراء مراقب