رفعت اللجنة الوطنية للقيادة، التي تم إنشاؤها للتعامل مع مختلف مظاهر إنتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التوقعات بخصوص عدد الحالات التي يمكن أن يسجلها المؤكدة التي قد يسجلها المغرب مستقبلاً، و التي قد تصل في المرحلة الثالثة إلى عشرة آلاف شخص مصاب.

محمد اليوبي، مدير الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، كشف الجمعة، في إجتماع اللجنة، أن مراحل المخطط الوطني للتصدي لفيروس “كورونا”، تشير إلى أن الأخير يصل في المغرب إلى 10 آلاف حالة مصابة، حسب التوقعات التي قدرتها لجنة طبية تقنية.

LAFOBA2 2022

اللقاء الذي جمع اللجنة مع القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب و حضره وزير الصحة، شهد الإعلان أن المغرب ما يزال إلى حدود اليوم في المرحلة الأولى رغم تسجيل إصابتين مؤكدتين، في حين يصبح المخطط الأسوء، قبل هذه المرحلة هو التعامل مع 200 حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس، و تكون ضمنها 50 حالة مؤكدة.

هذا الرقم حسب “اليوبي” دائماً، يمكن أن يرتفع أيضا إذا سجلت حالات مؤكدة مجتمعة، أي من الوسط الأسري نفسه، أو في منطقة واحدة، لترتفع التوقعات إلى 2000 حالة محتملة، وبعد إجراء التحاليل الطبية عليها، يمكن الوصول إلى 500 حالة مؤكدة.