أكدت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، أمينة بنخضرا، امس الأربعاء بمراكش، أن المغرب يستعد لتطوير الهيدروجين الأخضر للعقد المقبل. وأوضحت السيدة بنخضرا، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركتها في أشغال الدورة الثانية للقمة العالمية للطاقة، World Power-to-X Summit” (PTX22)”، أن “المملكة وضعت خارطة طريق من أجل تطوير الهيدروجين عبر إطلاق أول تجمع للهيدروجين الأخضر بإفريقيا “Cluster Green H2″، والذي يضم فاعلين عموميين وخواص، مغاربة ودوليين”.

وكشفت أن الغرض من وراء إطلاق هذا التجمع هو الانكباب على التطورات التكنولوجية في هذه السلسلة الاقتصادية والصناعية الواعدة للغاية، مؤكدة أنه بإمكان المغرب أن يصبح فاعلا لا محيد عنه في تصدير الهيدروجين الأخضر نحو أوروبا بكلفة تنافسية جدا.

وذكرت السيدة بنخضرا بأن المملكة، التي تتوفر على مصادر طبيعية في الطاقات المتجددة ذات جودة كبيرة، لاسيما بواجهتها الأطلسية وبأقاليمها الجنوبية، أضحت وجهة جذابة للاستثمارات العالمية في هذه الشعبة الاقتصادية والصناعية.

LAFOBA2 2022

وتهدف القمة العالمية الثانية للطاقة، التي ينظمها معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، إلى مناقشة الاستراتيجيات المبتكرة في مجال الهيدروجين الأخضر، وإبرام شراكات من أجل عصر جديد للطاقة النظيفة.

وتعد هذه القمة منصة للنقاش حول العصر الجديد للطاقة النظيفة القائمة على الهيدروجين الأخضر، مع الاهتمام، أساسا، بتوحيد الجهود وتقديم إجابات ملموسة للتحديات المختلفة المرتبطة بتطوير الطاقات الجديدة في المملكة.

وتخلل حفل الافتتاح تكريم المدير العام السابق لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، بدر إيكن، اعترافا بإسهامه المشهود في القطاع الطاقي كمسؤول عن هذه الهيئة، التي أصبحت اليوم فاعلا رئيسيا مواكبا للاستراتيجية الطاقية الوطنية.