وقعت وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع شركة (Weelectrify Africa) الألمانية المختصة في مجال الطاقة المتجددة، وذلك لتشييد محطة لطاقة الرياح بسعة 100 ميجاوات.

وأعلنت الوزارة أنه بموجب مذكرة التفاهم، سيتم بناء وتشغيل محطة طاقة الرياح في شمال موريتانيا، مع محطتي توليد الكهرباء الحاليتين في بولنوار ونواكشوط.

وأشارت إلى أن المحطات الثلاث ستبلغ طاقتها الإجمالية 230 ميجاوات من طاقة الرياح في المستقبل، حسب مخطط بناء المحطة الجديدة.

LAFOBA2 2022

وأعلن أن المحطة الجديدة سيتم «استكمالها بنظام استقرار وتزامن الشبكة، بما في ذلك بطاريات للتخزين، هي الأولى من نوعها في موريتانيا مما سيمنع انقطاع التيار الكهربائي».

من جهة أخرى، سيرافق تشييد المحطة إنشاء مركز للتدريب المهني مدمج في المشروع، سيكون هو الوحيد من نوعه في البلاد، ما سيخلق فرص عمل عديدة ويد عاملة مؤهلة ويدعم طموحات موريتانيا في تنمية الطاقة  المتجددة وإنتاج الهيدروجين، وفق وجهة النظر الرسمية.

ولم تعلن التفاصيل المالية للمشروع، ولا موقع حقل مزرعة الرياح، بينما وصف مصدر شبه رسمي الأمر بأنه «مجرد مذكرة تفاهم، وستعلن تفاصيل أكثر حين يتم توقيع اتفاق نهائي».