باتت شوارع وأزقة مدينة السمارة، منذ إعلان البلاد لحالة الطوارئ الصحية، خالية تماماً، نتيجة تجاوب وتفاعل ساكنة الإقليم والإجراءات الاحترازية للحد من تفشي وباء كورونا.

السلطات المحلية بالسمارة، في شخص عامل الإقليم، نوهت بالتجاوب العملي للساكنة مع التوجيهات الرسمية التي تسعى من خلالها إلى حفظ وسلامة مواطني العاصمة العلمية للأقاليم الجنوبية.

LAFOBA2 2022

وطالبت السلطات في خضم ذلك، الساكنة بأن تتشبث وتستمر على نفس النسق للانتصار والخروج من هذه الجائحة، مسجلين 0 حالة بالإقليم.

هذا وقد أعلنت الحكومة المغربية، مساء أمس، تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية الـ20 من أبريل، للحد من انتشار هذا الفيروس.

أخبار تايم السمارة – جابر سيدي