إستنكرت السعودية ماورد في صحيفة ” نيويورك تايمز” حول تجنيد السعودية أطفالاً سودانيين وتسليحهم بأسلحة أمريكية للقتال ضمن التحالف الذي تقوده الرياض للحرب في اليمن.

ودون “محمد آل جابر”، السفير السعودي في اليمن، على تطبيق تويتر، أمس الجمعة، “كتبت رسالة لزملائي السفراء لدى الجمهورية اليمنية لإيضاح عدم صحة تقرير نيويورك تايمز عن وجود مقاتلين سودانيين قاصرين ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن”.

وأشار السفير السعودي، إلى “امتثال التحالف التام للقانون الإنساني الدولي، وقرارات الأمم المتحدة، والقواعد العرفية في جميع عملياته العسكرية”، بحسب قوله.

LAFOBA2 2022

وكانت الصحيفة قد ذكرت أن الرياض أشركت آلاف “المرتزقة” بينهم أطفال في الحرب التي تخوضها قواتها في اليمن ضد مقاتلي جماعة الحوثي.

ومنذ شهر مارس 2015، تقود السعودية وحليفتها الإمارات تحالفاً عسكرياً ضد ميليشا الحوثي في اليمن، في حرب تسببت بأسوأ أزمة إنسانية تشهدها البلاد.