أعلن الرئيس التنفيذي للفدرالية المغربية لمموني الحفلات، محمد رحال السلمي، عن استقالته من مهامه كرئيس للفدرالية لعدة اعتبارات، أهمها الحالة الصحية الصعبة التي ألمت به مؤخرا.

وفي بلاغ أوضح السيد السلمي، الذي عرض استقالته على المكتب التنفيذي للفدرالية وكل وفروعها الوطنية، أنه يجد نفسه مكرها على تقديم استقالته “من أجل تجنب كل الضغوط والتراكمات التي من شأنها تعقيد حالتي الصحية”.

LAFOBA2 2022

وبعد التذكير بالمهام التي حددها منذ تقلده هذه المسؤولية، سجل أن الظروف الوبائية القاهرة ساهمت في مضاعفة الجهود في التنسيق والترافع مع كل الوزارات والقطاعات المعنية من أجل فك الحصار عن مهن قطاع تموين الحفلات، معربا عن الأسف لكون الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية “لم تتجاوبا مع مطالبنا بما تقتضيه الظرفية العصيبة التي يمر بها قطاعنا”.

وأشار إلى أن الاستقالة “لا تعني انهزامنا مع معركة النضال أو تخاذلا في تأدية مهامنا، بل هي محطة توقف عندما نرى أن صحتنا على المحك”، مؤكدا أنه سيظل وفيا لهذا التنظيم وفخورا بالانتماء إليه وراضيا عن العمل الذي يقوم به كل أعضاء الفدرالية كل حسب مسؤولياته وكل الممونين دون استثناء.