في تصعيد جديد لمواقفها العدائية تجاه المغرب، وصف وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة في خطابه ضم أشغال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة اليوم الاثنين 27، المغرب في خضم الحديث عن قضية الصحراء بـ”الدولة المحتلة”.

ودعا وزير الخارجية الجزائري “الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير” و “لتحمل مسؤوليتها القانونية” على اعتبار “أن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره حتمي وثابت وغير قابل للتقادم” على حد تعبيره، مضيفاً أنه: “لا يمكن أن يظل إلى الأبد رهينة لتعنت دولة محتلة أخفقت مرارا وتكرارا في الوفاء بإلتزاماتها الدولية”.

LAFOBA2 2022

وطالب لعمامرة “بإطلاق مفاوضات مباشرة بين المملكة المغربية والجمهورية العربية الصحراوية”. وهي الدعوة التي سبق أن رفضتها المملكة، وقال السفير عمر هلال نهاية شهر غشت، إنه بدون مشاركة الجزائر “لن يكون هناك مسار سياسي”.

ويذكر أن الموائد المستديرة في جنيف، التي بدأت في دجنبر 2018 ومارس 2019 من قبل الأمم المتحدة، عرفت حضور الجزائر إلى جانب المغرب وموريتانيا والبوليساريو. كما سبق لرمطان لعمامرة أن ترأس الوفد الجزائري في الدورة الثانية من هذه المفاوضات.