تقود جمعية “شراع”، إحدى أعرق الهيئات المدنية الناشطة بالصحراء إن لم تكن الأقدم، مبادرة فريدة من نوعها، تلك التي تقدم من خلالها برنامج تكوين مستمر، لفائدة الطلبة الصحراويين المنتسبين للجامعات الواقعة بمدن الشمال، و الدارسين بتخصصات العلوم القانونية و الإجتماعية.

المستفدون يدرسون في برنامج مستمر، شأنهم شأن بقية الطلبة المداومين بالجامعات، التي تبعد عنهم في أقرب الأحوال مئات الكيلموترات، تحت إشراف نخبة من الدكاترة و الأساتذة الصحراويين المأهلين في مختلف تخصصات القانون، واحدة من أكثر الشعب إقبالاً بالنسبة لطلبة الصحراء، و التي لا تتوفر بعموم تراب الجهات الجنوبية الثلاث جامعة لتدريسها.

عدسة “أخبار تايم”، إنتقلت إلى مقر الجمعية، حيث إلتقت أطرها و عادت بالمادة التالية، أنجزها الزميل الصحفي جابر سيدي، و العدسة للمتدرب : نور الدين أباكشو.

LAFOBA2 2022