لفتت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في مراسلة موجهة إلى مجلس المستشارين، الإنتباه إلى ضعف مستوى النواب البرلمانيين الممثلين للملكة داخل هيئات الإتحاد الأفريقي، مطالبة بتعزيز قدرات هؤلاء، من أجل أداء أنجع لمهمة الوقوف في وجه تحركات ممثلي جبهة “البوليساريو” والجزائر، داخل مجلس عموم أفريقيا.

وبعد توصلها بالمراسلة، وافقت رئاسة المجلس (حسب مصادر إعلامية)  على مضمون  المراسلة خلال اجتماع عقد أمس الثلاثاء، خصوصاً في ما يتعلق تنظيم تداريب وأيام دراسية حول برلمان عموم إفريقيا، تتضمن محول : “المغرب – برلمان عموم إفريقيا، تعزيز التعاون المثمر لإفريقيا موحدة وفعالة”.

LAFOBA2 2022

إلى ذلك يعتزم خبراء وزارة “بوريطة”، منتصف مارس المقبل، تنظيم جلسات دعم للبرلمانيين من أجل تعزيز قدرات أعضاء الوفد البرلماني المغربي، لدى برلمان عموم إفريقيا، ومدهم بأساليب ووسائل العمل للدفاع عن مصالح المملكة المغربية.

هذا و سبق لمجلس “بنشماش” أن وقع إتفاقية، بمبالغ مالية فاقت الـ 200 مليون سنتيم، مع الجامعة الدولية للرباط لتكوين البرلمانيين، مما يساءل أداء الدبلوماسية الموازية بعد مرور عام كامل على الاتفاق الأكاديمي.