تتواصل لليوم الثاني عملية رمية الجمرات الثلاث بالنسبة لحجاج بيت الله الحرام،، في ثاني أيام التشريق، حيث يجوز بعدها للمتعجلين من الحجاج الخروج من منى.

ويكون خروج المتعجلين قبل غروب الشمس، حيث يتوجهون منها إلى مكة للنفرة الأولى، أما من تأخر في الخروج من منى، فعليه أن يقضي ليلته فيها ويرمي الجمرات في ثالث أيام التشريق.

LAFOBA2 2022

وخلال أيام التشريق، يرمي الحجاج الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى والكبرى، أو ما تعرف بجمرة العقبة بعد الزوال وكل جمرة يرميها الحاج بـ7 حصيات.

وبعد أن ينتهي الحجاج من رمي الجمرات ومغادرة مشعر منى، يمكنهم الخروج من مكة والعودة إلى بلدانهم بعد الانتهاء من طواف الوداع.

يذكر أن الرمي أصبح من الشعائر التي تخلو من المعوقات والصعوبات بفضل التوسعة الضخمة التي نفذتها المملكة العربية السعودية، وصلت معها الطاقة الإستيعابية للمشعر إلى 300 ألف حاج في الساعة.