ندد حزب العمال، وهو أحد موكونات المعارضة الرئيسية في الجزائر، بـ “الانزلاق إلى الجحيم” لشرائح كاملة من المواطنين.

ودقت الأمينة العامة للحزب لويزة حنون، في اجتماع للمكتب السياسي للحزب، ناقوس الخطر بشأن “انفجار” البؤس بين شرائح واسعة من المجتمع بسبب الانهيار “غير المسبوق والمتواصل ” للقوة الشرائية.

وتابعت أن الوضع هو أيضا نتيجة “سوء التدبير” وكذا للسياسات القديمة التي انتهجتها السلطات العمومية .

وأعربت عن قلقها إزاء الوضع “المقلق” الذي يسود البلاد على جميع المستويات: السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

LAFOBA2 2022

وتساءلت، “إلى أين تتجه الجزائر؟” وكذا عن كيفية وقف “التراجع” و “العجلة الضاغطة” التي تصيب الجزائريين.

وأشارت السيدة حنون إلى أن “غالبية المواطنين تعرضوا للترهيب بعد قرار الحكومة استبدال الدعم بالتحويلات النقدية المباشرة”.

واستنكرت إلغاء التحويلات الاجتماعية وتحويلها إلى مكافآت يتم دفعها مباشرة للأسر “المحتاجة” ، تقول، ،باعتبار أن هذه الفئة “المحتاجة” سيتم تحديدها على أساس معايير “مبهمة ” و “غامضة”.

وبالنسبة للسيدة حنون ، “ستكون عواقب هذا القمع قاتلة بالنسبة لغالبية المواطنين “.