في يوم حزين عاشته الجارة الجزائر، ألقى كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وفي مقدمتهم الرئيس الجديد “عبد المجيد تبون”، صباح اليوم الأربعاء، نظرة الوداع الأخيرة على جثمان قائد الأركان الراحل الفريق أحمد قايد صالح، الذي توفي الإثنين، إثر أزمة قلبية.

الرئيس الجديد أشهش بالبكاء في مشهد حزين، أمام نعش الراحل، في مشاهد نقلت مباشرة على شاشات التلفزيون المحلية.

LAFOBA2 2022

وتوالى كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين بالجزائر إلى جانب أفراد عائلة القائد الراحل وسفراء عدة دول على توديع قايد صالح الذي قال عنه تبون، إن البلاد “فقدت بطلا من أبطالها وأن موته حدث قاس في وقت حساس”.

أما خارج قصر الشعب اصطفت حشود كبيرة من المواطنين لوداع قايد صالح، فيما شهدت شوارع وسط العاصمة وقفات ترحم عليه تحولت إلى مسيرات تنعيه.

إلى ذلك ينتظر أن يتم تشييع جنازة القائد العسكري الراحل بعد ظهر اليوم، في مقبرة العالية بالجزائر العاصمة التي يرقد بها كبار مسؤولي البلاد، والتي احتشد مواطنون أمامها منذ ساعات الصباح الباكر، وسيجوب نعشه أكبر شوارع العاصمة.