تمكّنت المصلحة الإقليميّة للشّرطة القضائيّة بـ”الجديدة”، مساء أمس الخميس، من توقيف شخص يبلُغ من العُمر أبعة وثلاثينَ سنة، يعمل تقنيًّا بـ”جماعة ترابيّة”، بسببِ تورُّطِهِ في قضيّة “اغتصاب” أطفال قاصرين .

 

LAFOBA2 2022

على إثر ذلك، توصّلت المديريّة العامّة للأمن الوطني بـ”بلاغ”، اليوم الجمعة، وَرَدَ فيهِ أنّ مصالح الأمن الوطني، توافدَ عليها عددٌ من أولياء أمور الضّحايا القاصرين مُحمّلين بشكاياتهم بشأن النّازلة، حيثُ أفادوا بالإجماع أنّ المُشتبهَ فيه اِستدرجَ ضحاياهُ ليلاً إلى منطقة قريبة من “حي المطار” بمدينة “الجديدة”، في خُطوةٍ منهُ لهتكِ أعراضِهم بالحيلة، وهو ما دفعَ الشُّرطة إلى القيام بسلسلة من الأبحاث الميدانيّة؛ من أجل تحديد هويّة المشتبه فيه وتوقيفه .

 

إلى ذلك، وحسب البلاغِ ذاتِه، تمَّ الإحتفاظ بالمُشتبهِ فيه، بعد تحديدِ هويّتِه، تحت تدابير الحراسة النّظريّة رهنَ إشارة البحث، الذي تُشرِفُ عليه النّيابة العامّة، قصدَ معرفة جميع ظرُوف ومُلابسات القضيّة التي يُتابعُ فيها المعني بالأمر .