هيمن حزب التجمع الوطني للأحرار إلى حد كبير على انتخابات المجلس الإقليمي لطرفاية، وفق معطيات للسلطات المحلية.

وفاز حزب التجمع الوطني للأحرار بثمانية من أصل 11 مقعدا مخصصا للمجلس الإقليمي لطرفاية، فيما احتل حزب الاستقلال المرتبة الثانية بثلاثة مقاعد، خلال الاقتراع الذي جرى أمس الثلاثاء، في التزام تام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وحصلت لائحة التجمع الوطني للأحرار على 61 من مجموع 82 عضوا من المجلس الإقليمي شاركوا في هذه الانتخابات، بينما حصل حزب الاستقلال على 21 صوتا.

يذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر نتائج الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية على مستوى إقليم طرفاية، مما مكنه من الظفر برئاسة جميع الجماعات الترابية في هذا الإقليم.