بعد العثور على جثث سبع ضحايا بينهم سيدة، من ركاب القارب المطاطي الذي جنح بشاطيء المحمدية، لا يزال البحث مستمراً إلى حدود مساء اليوم السبت عن ضحايا محتملين آخرين.

وكانت المصالح المختصة منذ الصباح الباكر، قد عبأت كافة الإمكانات اللازمة للبحث، خصوصاً بعد ظهور الجثث الأولى بشاطئ عين حرودة، فضلاً عن ثلاث أشخاص آخرين عثر عليهم فاقدين للوعي، بعد أن لفضتهم مياه البحر، قبل أن يتم نقلهم على وجه السرعة للمستشفى من أجل تلقي العلاجات اللازمة.

LAFOBA2 2022

مصادر موثوقة، أكدت أن الحادثة المسجلة اليوم، تنضاف إلى محاولات الهجرة السرية التي يتم تسجيلها أو إحباطها مؤخرا بالسواحل الجنوبية للمملكة، رغم المجهودات المبذولة لمراقبة السواحل، ومكافحة الشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال تنظيم الهجرة غير المشروعة انطلاقا من هذه السواحل.

يذكر أن المصالح المختصة، باشرت تحت إشراف النيابة العامة، بحثا في النازلة، لتحديد الظروف والملابسات التي تم فيها تنظيم عملية الهجرة السرية هذه.