ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، صباح اليوم الإثنين، أن وزير “شؤون القدس” الإسرائيلي زئيف الكين، قد وجه انتقادات لبرنامج زيارة الأمير البريطاني “ويليام”، إلى إسرائيل و فلسطين، لاعتبار برنامج الزيارة القدس الشرقية جزءاً من الأراضي الفلسطيني المحتلة.

الأمير ويليام، يصل على الأرجح في 25 يونيو الجاري، إلى الأردن في مستهل زيارة تستمر ثلاثة أيام يزور فيها أيضاً فلسطين وأخيراً إسرائيل.

LAFOBA2 2022

برنامج الزيارة التي أعلنها قصر كنسينغتون، يتضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة بالاطلاع على تاريخ وجغرافيا البلدة القديمة في القدس.

الوزير الإسرائيلي، عبر عن خيبته مصرحا “من المؤسف أن بريطانيا سعت إلى تسييس الزيارة الرسمية (للأمير وليام)، فالقدس هي العاصمة الموحدة لإسرائيل منذ أكثر من 3000 سنة، ولا يؤدي أي تشويه (للحقائق) في صفحات برنامج الجولة إلى تغيير الواقع، وأتوقع من مساعدي الأمير تصحيح هذه الخطأ”.