كشفت  بيانات الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، عن إنخفاض حاد في طلبات اللجوء لدول الاتحاد التي نزلت إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عشر سنوات، خلال فترة الحجر الصحي المرتبط بانشار خطر وباء فيروس كورونا (كوفيد19) منذ أوائل أبريل الماضي.

و مع إغلاق الحدود لمنع تفشي فيروس كورونا، عقدت التحديات الصحية طريق الفارين من الصراعات والاضطهاد.

LAFOBA2 2022

حيث بلغ عدد طلبات اللجوء خلال أبريل حوالي 8730،  بانخفاض %86 عن 61421 المسجلة في فبراير، وفقا لبيانات نشرتها رويترز نقلاً عن المكتب الأوروبي لدعم اللجوء.

وأغلق الاتحاد الأوروبي حدوده الخارجية في مارس آذار وعلقت العديد من الدول الأعضاء تسجيل طلبات اللجوء.