أوردت جريدة “البايس” الإسبانية، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، عودة الإتصالات المباشرة بين المغرب وإسبانيا مؤخرا اتصالات، تطلعاً لتجاوز الأزمة القائمة بين البلدين الجارين.

وبحسب ذات المصدر، فإن الاتصالات التي تأتي في خضم الأزمة الجارية، بسبب استقبال مدريد زعيم جبهة البوليساريو بشكل سري، انقلت مؤخراً من مرحلة الوسطاء، إلى مرحلة التواصل المباشر.

LAFOBA2 2022

الجريدة أضافت أن مسؤولين إسبان بينهم سفير إسبانيا بالرباط “ريكاردو دييز هوشلايتنر” أجروا محادثات مع سفيرة المغرب في مدريد “كريمة بنيس”، التي لاتزال متواجدة في الرباط، بعد أن تم استدعائها ردا على سلسلة من الأحداث التي أدت إلى تفاقم التوتر بين البلدين.

إلى ذلك اعترفت مصادر “الباييس” بأن البحث عن اتفاق سياسي لإنهاء حالة الجمود بين الرباط ومدريد لن يكون مهمة سهلة، غير أن زيارة وزير خارجية إسبانيا الجديد للرباط يمكن أن تكون بمثابة خطوة أولى على طريق استعادة الثقة بين الرباط ومدريد.