عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، امس الأربعاء، عن رفضه فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية يعتبرها “غير مبررة حتى الآن” للخروج من الأزمة التي أعقبت الانتخابات التشريعية، معلنا أن المعارضة أعربت عن استعدادها للعمل مع حكومته بشأن “مواضيع رئيسية”.

وقال ماكرون، خطاب موجه للفرنسيين، “إنهم مستعدون للتعاون حول مواضيع رئيسية” مثل كلفة المعيشة والوظائف والطاقة والمناخ والصحة.

LAFOBA2 2022

وأقر ماكرون بأن الانتخابات البرلمانية أظهرت المشاكل الاجتماعية في فرنسا، لكنه دعا أحزاب المعارضة إلى “التخلي عن الاقتتال الداخلي وتجاوز الشؤون السياسة”. وهذا يعني، وفق ماكرون، أنه “سيتعين علينا معا إيجاد طريقة جديدة للحكم والتشريع”.

ودعا الرئيس الفرنسي أحزاب المعارضة إلى “التوضيح بشفافية تامة خلال الأيام المقبلة، إلى أي مدى هي على استعداد للذهاب” في دعمها إجراءات قال إنها لن تمول بضرائب أعلى.