ضداً على التوجيهات التي أصدرتها وزارة الداخلية اليوم بخصوص توخي الدقة في ما يتعلق بتداول معلومات و أنباء عن مستجدات فيروس كورونا المستجد بالمغرب، خلقت إشاعة إكتشاف حالة إصابة جديدة بمدينة العيون الحدث طيلة مساء اليوم الأربعاء.

صفحات فيس بوكية ذات انتشار، أتبعت المنشورات بالمنشورات متحدثة عن حالة إصابة ولجت مستشفى الحسن بن المهدي، وسط حالة من الترقب و الاستنفار.

LAFOBA2 2022

الانباء العارية من الصحة، ستنكشف بعد مغادرة المعني بالأمر دراج فرنسي، قادم من مدينة طرفاية على الطريق الساحلية، المشفى بعد تلقي العلاجات اللازمة جراء سقوطه مغمياً عليه، حيث يستكمل رحلته باتجاه دول جنوب إفريقيا عبر دراجة هوائية.

هذا و شددت مصادر طبية مطلعة لـ”أخبار تايم”، أنه لم يتم إلى حدود الساعة تسجيل أي حالة للإصابة بفايروس كورونا بجهة العيون الساقية الحمراء، مهيبة بكل الجهات التي تعمل على إيراد و توزيع معلومات غير مؤكدة، التريث في نشر أي معلومات مغلوطة تسبب إقلاق أمن الساكنة.

وكان المدير الجهوي للصحة بالعيون، قد أكد في تصريحات صحفية جاهزية مستشفى الحسن بن المهدي لإستقبال أي حالات محتملة الإصابة بفيروس “كورونا”، حيث تم تخصيص غرفتين مجهزتين بالكامل بأجود التجهيزات الطبية مع طاقم طبي مكلف بالتشخيص في الحالات المذكورة.