أوقفت إسرائيل 1000 جرعة من لقاح فيروس كورونا الروسي ’’سبونتيك-V‘‘ المخصص للعاملين الطبيين في الخطوط الأمامية من دخول قطاع غزة.

وقالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة في بيان يوم الاثنين إن إسرائيل تتحمل ’’المسؤولية الكاملة‘‘ عن منع الشحنة التي حصلت عليها السلطات الفلسطينية من روسيا.

وقالت السلطة الفلسطينية إنها ستشارك إمدادات اللقاح مع غزة، حيث كانت حماس في السلطة منذ صراع عنيف على السلطة في عام 2007. القطاع، الذي يضم أكثر من مليوني فلسطيني، لم يتلقى أي لقاحات بعد. أبلغت السلطات هناك عن أكثر من 53000 إصابة وما لا يقل عن 537 حالة وفاة منذ بداية الوباء.

وتلقت حتى الأن السلطات الفلسطينية 2000 جرعة من لقاح ’’سبونتيك-V‘‘ الروسي.

وواجهت إسرائيل، التي تنفذ واحدة من أسرع حملات التطعيم في العالم، دعوات دولية لمشاركة مخزونها من اللقاحات مع الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة.

LAFOBA2 2022

وقالت هيئة التنسيق الإسرائيلية التي تدير الشؤون المدنية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إن السلطة الفلسطينية طلبت نقل 1000 جرعة لقاح إلى غزة، لكن الطلب ’’ينتظر قرارًا سياسيًا‘‘.

كانت غزة تحت الحصار من قبل كل من إسرائيل ومصر لأكثر من عقد، وخلال هذه الفترة شنت إسرائيل ثلاث هجمات عسكرية على القطاع، مما أدى إلى تدمير الكثير من البنية التحتية للقطاع الساحلي، بما في ذلك مرافق الرعاية الصحية.

وطالبت إسرائيل بالإفراج عن إسرائيليين يقال إنهما محتجزان في غزة بالإضافة إلى رفات جنديين قُتلا خلال هجوم عام 2014. في المقابل، من المرجح أن تطالب حماس بالإفراج عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.

وقال مسؤول إسرائيلي إن السماح بمرور شحنة اللقاح لا يزال قيد المناقشة في وقت متأخر من يوم الاثنين.

’’لم يتم حظره‘‘، وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته “إنهم ما زالوا يفكرون في ذلك‘‘.