أودى انفجار في أحد محركات طائرة بوينغ تابعة لشركة الطيران الأمريكية “ساوث وست”، بسيدة أربعينية كانت تجلس بالقرب النافذة، اختلال في ضغط الطائرة أدى إلى تحطم الزجاج و خروج جزء من جسد الضحية خارج الطائرة، قبل أن يتمكن ركاب آخرون من جذبها إلى الداخل.

و أظهرت لقطات فيديو التقطها أحد المسافرين لحظات الرعب التي عاشها نحو 148 مسافرا على متن الطائرة ، التي هبطت اضطراريا بعد انفجار أحد محركاتها، وتسبب الحادث الذي وقع مساء الثلاثاء في مقتل امرأة.

LAFOBA2 2022

وحسب مصادر إعلامية فإن التحقيقات الأولية إلى أن انفجارا في أحد محركات طائرة البوينغ تسبب بتحطم زجاج نافذة بالقرب من مقعد الضحية، فأدى الاختلال في ضغط الطائرة إلى خروج جزء من جسدها خارج الطائرة، قبل أن يتمكن ركاب آخرون من جذبها إلى الداخل.

حري بالذكر أن الضحية “جنيفر ريوردان” البالغة من العمر 43 عاما، كانت تشغل منصب مسؤولة تنفيذية بأحد البنوك بولاية نيومكسيكو، وهي أم لطفلين، وكانت عائدة من رحلة عمل على متن الطائرة من نيويورك إلى دالاس عندما انفجر المحرك الأيسر للطائرة فأصابت الشظايا نافذة بجوار مقعدها، وانكسر الزجاج، وتسبب اختلال الضغط بين داخل وخارج الطائرة في خروج ريوردان من النافذة، حتى تدلى نصفها خارج النافذة المحطمة، فأسرع عدد من الركاب وتمكنوا من سحبها وإعادتها إلى داخل الطائرة.