بحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، في اتصال هاتفي لإتفاق على تنسيق “أكثر فعالية” لتطورات الأخيرة في سوريا، إلى جانب العلاقات الثنائية ومكافحة الإرهاب.

ووفق مصادر إعلامية قالت على أن الرئيس التركي نقل لـ”ترامب” المخاوف الأمنية “المشروعة” لتركيا والناجمة من وجود كل من “حزب العمال الكردستاني” و”وحدات حماية الشعب”.

LAFOBA2 2022

الاتصال الهاتفي بين الرئيسين يأتي بعد أيام من إعلان الرئيس التركي بدء العمليات العسكرية على مواقع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية والتي ينضوي تحتها “الوحدات”.

وفي بيان، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، عقب الإعلان التركي، إن أي إجراء أحادي الجانب لأي طرف شمال شرقي سوريا يمثل “مصدر قلق شديد وغير مقبول”، محذرًا من أن العمل العسكري قد يعرض قوات أمريكية في المنطقة لمخاطر.