نقلت قناة ميدي 1 تي في قبل قليل، عن مصادر خاصة نبأ استهداف الجيش الجزائري عبر إطلاق النار، جماعة من ساكنة المخيمات شرق الرابوني مما أسفر عن مصرع اثنين منهم

LAFOBA2 2022

و بحسب ذات المصدر فإن الضحايا فارقوا الحياة في المستشفى العسكري بتندوف على إثر الجروح التي أصيبوا بها ، فيما لازال الفرد الثالث الذي تعرض لإطلاق النار تحت المراقبة الطبية.

إلى ذلك وبحسب ذات المصدر، فإن أفراد الساكنة الذين تعرضوا لإطلاق النار من طرف الجيش الجزائري هم من المنقبين عن الذهب.