كشفت المندوبية السامية للتخطيط ، أن أرباب مقاولات قطاع البناء ، يتوقعون أن يعرف نشاط القطاع ، بشكل عام ، ارتفاعا خلال الفصل الثالث من سنة 2021.

وأوضحت المندوبية في آخر مذكرة لها تتعلق بنتائج البحوث الفصلية لدى المقاولات التابعة لقطاع الصناعات التحويلية والاستخراجية والطاقية والبيئية والبناء ، أن هذا التطور يعزى أساسا من جهة ، إلى التحسن المرتقب في أنشطة “تشييد المباني” و”الهندسة المدنية” ، ومن جهة أخرى، إلى الانخفاض المنتظر في ” أنشطة البناء المتخصصة”.

كما يتوقع أغلبية مقاولي هذا القطاع ، حسب المصدر نفسه ، استقرارا في عدد المشتغلين خلال نفس الفصل.

وأشارت المندوبية إلى أنه خلال الفصل الثاني من سنة 2021، قد تكون أنشطة قطاع البناء عرفت تراجعا ، مضيفة أن هذا التطور يعزى أساسا إلى الانخفاض الذي قد يكون سجل في “أنشطة البناء المتخصصة” ، وأنشطة “الهندسة المدنية”.

واعتبر مستوى دفاتر الطلب ، حسب المصدر ذاته، أقل من عادي في قطاع البناء ، وقد يكون عدد المشتغلين عرف انخفاضا. وفي هذا السياق، قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة سجلت نسبة 69 في المائة .