هي تفاصيل مهولة، تلك التي حملتها جريمة اهتوت على وقعها مدينة وجدة، إذ أقدم شاب يبلغ من العمر حوالي 30 عاما، أمس الجمعة، على إختطاف طفلة قاصر من حي بودير في، تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض، من أجل اغتصابها.

LAFOBA2 2022

أحداث الجرم، استمرت بعد توجه المعني بالأمر بالفتاة إلى مكان خلاء بمحيط ضريح سيدي إدريس، حيث عمد على حفر قبر لها، بعد أن اغتصبها.

و سرعان ما تم إفتضاح أمر مرتكب هذا الجرم الفظيع من طرف مجموعة من المواطنين، الذين قاموا بمحاصرته الى حين حضور مصالح الأمن الوطني إلى عين المكان، ليتم إلقاء القبض عليه و إحالته على عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث معه في الموضوع.