في حوار أجراه مع صحيفة إل موندو” الإسبانية، نشر في عدد اليوم (الإثنين 10 ماي)، أكد عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، ووزير للفلاحة والصيد البحري، أن : “المغرب فقد الثقة في إسبانيا”، إثر استقبال حكومة مدريد لزعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، ابراهبم غالي.

أخنوش، أضاف أنه وبعد ولوج ابراهيم غالي، مستشفى لوغرونيو للعلاج من مرض كوفيد – 19، “المغرب فقد الثقة في إسبانيا”، واصفاً الشعور المغربي بالاحباط الذي يستلزم مواقف وقرارات لإعادة الثقة.

LAFOBA2 2022

و بحسب زعيم التجمعيين، فإن مستقبل العلاقات بين الدولتين مرتبط بتصحيح هاد الوضع، داعيا مدريد إلى الالتزام بالشفافية والوضوح ومعالجة ما تم اتخاده بحجة “دواعي انسانية” لاستقبال ابراهيم غالي، وتطبيق القانون ضده .

وسبق لحزب التجمع الوطني للاحرار أن نوه بالموقف الحازم للمملكة المغربية، فيما يخص قضية زعيم الكيان الوهمي الذي انتحل صفة مغايرة لتمويه العدالة و للدخول الى التراب الاسباني قصد الاستشفاء، داعيا الى ضرورة تقديمه للمحاكمة، “كونه أقل مبدأ من مبادئ و مرتكزات العدالة الكونية”.