غطت عاصفة رملية مستمرة منذ صباح اليوم، سماء مدينة العيون كبرى حواضر الصحراء، محيلة الأجواء إلى لون التراب الذي حجب تقريباً الرؤية في شوارع و أزقة العيون لساعات متواصلة.

و تبث “أخبار تايم” منذ الساعة الأولى لصباح اليوم عبر صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك AT+، جولة في مختلف أحياء المدينة، التي تبدوا فيها الحياة اليومية شبه متوقفة، مع مقاهي مغلقة على زبنائها و محلات موصدة الأبواب.

LAFOBA2 2022

حري بالذكر أن المدينة لم تعرف مثل هذه الأجواء منذ تسعينيات القرن الماضي، حيث كانت نوبات “العجاج”، أمراً معتاداً في ظل ضعف التمدد العمراني و البنية التحتية.

ومن المتوقع أن يؤثر تردي الأحوال الجوية على حركة الملاحة الجوية، وكذا حركة الملاحة البحرية و زوارق الصيد، التي تتأثر مباشرة بالأوضاع الجوية و أحوال الطقس.